الأحد، 13 سبتمبر، 2009

(زحمة وجوه وأقنعة)


في زحمة أقنعة مسقط ..

ثمة تعب يراوغ الزيف الذي نعيش

""""
ما جيت إلاّ من تعب .. ما رحت إلاّ من تعب
يا سايق الليل ـــ بحذر ـــ لأضيق مكانٍ ردِّني
لابد ازفر تبغ هذا الحزن وأبلع هــ العتب
من قبل لا أبني الأمل لا بد يأس يهدني
هذا أنا ضايق حزين ومُنتهك ومغترب
ثملت حتى أن الجدار أخفى عن ظلالي ْبدني
خذني ترى ما عدت أشوف إلا هياكل من خشب
مابه أحد محتاجني .. محتاج لي ويودني
ما به سوى زحمة قصايد داخلي وقبضة لهب
أرمي الجنون ولا فضا غير الفراغ يحدني
سهرة طويلة مُتعبة .. غابة كباريت وغضب
(دخّان مسقط) ضمّني وأشباحها أتصدني
حانة قديمة في ركن مقهى يغرّقه العنب
أخشاب ميّلها الفقر وأرواح تمسك بْردِّني
أرواح يشربها الظلام الصمت يطردها الطرب
ما أعظمك (فيروز) والدنيا معك تصبح دني
يا انته دني .. يا عمر ما عشته سوى خوف و هرب
يا أنته دني .. يا شعري إللي أطلبه ويضدني
ثالث عقد وآنا أسبّح في مخارز طيش.. ذنب
مالي رجا إلا بُراقٍ لو عثرت يشدني
طلعت من سجني الصغير لْسجن سقفه من سُحب
طلعت خذني في طريق الناس للناس أهدني
ما رحت إلا من تعب ما جيت إلا من تعب
يا حوذي الليل ـــ بحذر ــــ لأول مكانٍ ردِّني

""""
للرائع/ حمد الخروصي

هناك 4 تعليقات:

  1. وأنت أيضاً رائع
    لا أعلم لِمَ لم أستطع الصمت هذه المرة؟!!!!


    أنت حقاً رائع

    ردحذف
  2. الهروب قد يكون الحل الوحيد عندما تسقط الأقنعة المزيفة

    ردحذف
  3. Hi

    http://www.surveymonkey.com/s/LSGBP5V

    Please check the link to complete Oman Cinema Survey

    ردحذف